ثورة أون لاين:

استشهد 3 مدنيين وأصيب 20 آخرون بجروح نتيجة اعتداء المجموعات المسلحة بالقذائف على أحياء سكنية في منطقة دمشق القديمة ومشفى الشرطة وضاحية حرستا السكنية في خرق جديد لاتفاق منطقة تخفيف التوتر بالغوطة الشرقية.

وأفاد مصدر في قيادة شرطة دمشق في تصريح لـ سانا باستشهاد مدني وإصابة 7 آخرين بجروح متفاوتة الخطورة ووقوع أضرار مادية بباص نقل داخلي ومكرو باص نقل ركاب صغير جراء اطلاق المجموعات المسلحة مساء اليوم قذيفة هاون على مواقف ساحة السرفيس بحي باب توما بدمشق.

وذكر المصدر في وقت سابق أن مجموعات مسلحة تنتشر في بعض مناطق الغوطة الشرقية استهدفت ظهر اليوم حي باب توما والكنيسة المريمية بقذائف هاون ما تسبب باستشهاد امرأة وإصابة 4 مدنيين بجروح متفاوتة ووقوع أضرار في المكان.

ولفت المصدر إلى أن قذيفتين سقطتا على شارع الأمين في حي الشاغور وأخرى على حي الدويلعة تسببت بأضرار مادية في منازل الأهالي وممتلكاتهم والمحال التجارية.

وأصيب أمس 15 شخصا بجروح جراء خرق المجموعات المسلحة اتفاق منطقة تخفيف التوتر في الغوطة الشرقية واستهدافها بالقذائف حيي المزة وعش الورور وضاحية حرستا السكنية في دمشق وريفها.

كما أفاد مصدر فى قيادة شرطة ريف دمشق لسانا “باستشهاد شخص وإصابة 9 آخرين جراء اعتداء المجموعات المسلحة بالقذائف على محيط مشفى الشرطة ما تسبب أيضا بوقوع أضرار مادية”.

ولفت المصدر إلى أن “أكثر من 10 قذائف اطلقتها المجموعات المسلحة على محيط ضاحية حرستا السكنية ما تسبب بوقوع اضرار مادية في منازل المواطنين والممتلكات العامة والخاصة”.

وردا على الاعتداءات ذكر مراسل سانا أن وحدات من الجيش العربي السوري وجهت ضربات دقيقة على مناطق إطلاق القذائف في عمق الغوطة الشرقية أسفرت عن تدمير تحصينات ومنصات لإطلاق القذائف وإيقاع خسائر في صفوف المجموعات المسلحة.

وأعلنت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة في الـ 22 من تموز الماضي وقفا للأعمال القتالية في عدد من مناطق الغوطة الشرقية بريف دمشق مؤكدة في الوقت نفسه أنه سيتم الرد بالشكل المناسب على أي خرق.

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث