ثورة أون لاين:

أوقعت قوات النظام التركي خلال عدوانها المتواصل على منطقة عفرين بريف حلب الشمالي المزيد من الضحايا بين المدنيين والدمار في منازل المواطنين والبنى التحتية.

وأفادت مصادر أهلية أن مواطنا يبلغ من العمر 77 عاما استشهد نتيجة قصف قوات النظام التركي بمختلف انواع الاسلحة والمدفعية قرية الزيتونة بمنطقة عفرين إضافة إلى وقوع دمار كبير بمنازل المواطنين في القرية.

وأسفر عدوان النظام التركي أمس الأول على قرى وبلدات ناحية راجو عن دمار في بساتين الزيتون والاشجار المثمرة والمزروعات إضافة إلى البنى التحتية والمرافق الحيوية التى خرج معظمها عن الخدمة نتيجة عدم تمكن العاملين فيها من الاستمرار فى عملهم ما يهدد حياة المدنيين وخاصة الأطفال بكارثة إنسانية.

وارتكبت قوات النظام التركى منذ بدء عدوانها على منطقة عفرين بريف حلب الشمالي أكثر من مجزرة راح ضحيتها العديد من المدنيين إضافة إلى تدمير في المواقع الاثرية والمساجد والبنى التحتية والمنازل وحدوث تصدعات في منطقة سد 17 نيسان ما يزيد من احتمال انهياره ووقوع كارثة في المنطقة المحيطة به.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث