ثورة أون لاين:

هاجمت مجموعات إرهابية تكفيرية عددا من المدارس بريف درعا الغربي واختطفت عددا من المديرين ومعاونيهم وأحرقت وثائق وأضابير الطلاب فيها.

وأفادت مصادر أهلية في ريف درعا بأن إرهابيين مما يسمى “جيش خالد بن الوليد” التابع لتنظيم “داعش” هاجموا صباح اليوم عددا من المدارس واختطفوا 10 مديرين ومعاونيهم في مدارس الريف الغربي وقاموا باقتيادهم إلى بلدة معربة المقر الرئيس للمجموعات الإرهابية المرتبطة بتنظيم “داعش”.

وأشارت المصادر إلى أن مصير المديرين ومعاونيهم لا زال مجهولا وأن أسباب الاختطاف متعددة وأهمها مشاركتهم بمحاضرات ثقافية لافتة إلى إقدام الإرهابيين على حرق أضابير المدارس والمدرسين في عدد من المدارس بريف درعا الغربي.

ويضم ما يسمى “جيش خالد بن الوليد” في صفوفه المئات من المرتزقة الأجانب ومن المجموعات الإرهابية التي كانت تدعمها غرفة الموك المرتبطة بأجهزة الاستخبارات الإسرائيلية والأمريكية والأردنية والسعودية والقطرية.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث