ثورة أون لاين :

استشهد عدد من المواطنين جراء قصف إرهابيي تنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية بالقذائف الصاروخية أحياء سكنية في دير الزور.

وأفاد مراسل سانا في دير الزور بأن قذائف صاروخية أطلقها إرهابيو تنظيم “داعش” ظهر اليوم على احياء سكنية امنة في مدينة دير الزور تسببت “باستشهاد وإصابة عدد من المواطنين وإلحاق أضرار مادية بالمنازل والممتلكات العامة والخاصة والبنى التحتية”.

ويعاني أهالي مدينة دير الزور حصارا خانقا يفرضه عليهم إرهابيو “داعش” الذين يستهدفونهم بشكل مستمر بالقذائف الصاروخية والهاون واسطوانات الغاز ورصاص القنص فضلا عن قيامهم بارتكاب المجازر الجماعية وجرائم الصلب والسلب والنهب تحت ذرائع ومسميات ظلامية تتنافى مع القيم الإنسانية والأديان السماوية.

في خرق جديد لاتفاق وقف الأعمال القتالية.. المجموعات الإرهابية تستهدف بقذائف هاون وصاروخية بلدة الفوعة المحاصرة في ريف ادلب الشمالي

انتهكت المجموعات الإرهابية اليوم اتفاق وقف الأعمال القتالية عبر استهدافها بقذائف هاون وصاروخية بلدة الفوعة المحاصرة في ريف إدلب الشمالي.

وأفادت مصادر أهلية في اتصال هاتفي مع مراسل سانا بأن المجموعات الإرهابية المنتشرة في ناحية بنش استهدفت ظهر اليوم بعدد من قذائف هاون وصاروخية الأحياء السكنية في بلدة الفوعة المحاصرة ما تسبب “بالحاق أضرار مادية بمنازل المواطنين والممتلكات العامة والخاصة”.

ويعانى أهالي بلدتي كفريا والفوعة شمال مدينة إدلب بنحو 10 كم من حصار خانق تفرضه عليهم التنظيمات الإرهابية منذ أكثر من عامين إضافة إلى تعرضهم الى اعتداءات إرهابية متكررة بالقذائف الصاروخية والهاون التي أسفرت أمس عن ارتقاء شهيدين وإصابة 8 أشخاص بجروح.

وأعلنت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة في ال29 من كانون الأول الفائت وقفا شاملا للاعمال القتالية على جميع أراضي الجمهورية العربية السورية اعتبارا من يوم 30/12/2016 ويستثنى تنظيمي “داعش” وجبهة النصرة الارهابيين والمجموعات المرتبطة بهما.

سانا

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث