آخر تحديث


General update: 26-06-2017 18:26

مراسيم وتشريعات

الافتتاحية

Editorial

السابق التالي

بلا قيود

أعلام سوريون

left ads2

كتاب الأسبوع

باب مرصود

 

ثورة أون لاين :

 قضت وحدات من الجيش والقوات المسلحة على 15 إرهابيا من تنظيم “داعش” خلال عمليات مكثفة على نقاط انتشارهم وتجمعاتهم غربي مدينة تدمر.

وذكر مصدر عسكري لسانا أن “وحدات من الجيش قصفت بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة مواقع وتحصينات لمجموعات إرهابية تابعة لتنظيم “داعش” شرق المحطة الرابعة ومنطقة الفواعرة غرب تدمر.

ولفت المصدر إلى أن “القصف أسفر عن مقتل 15 إرهابيا وإصابة آخرين إضافة إلى تدمير عربة مصفحة و7 سيارات مزودة برشاشات ومدفع”.

وكانت وحدة من الجيش قضت أول أمس على عدد من إرهابيي “داعش” ودمرت دبابة وآليتين مزودتين برشاشات ثقيلة شرق تلال التياس وشمال وشرق المحطة الرابعة شرق مدينة حمص بنحو 90 كم.

تدمير مدفع ثقيل وآلية مفخخة لتنظيم “داعش” والقضاء على عدد من إرهابييه في دير الزور

كما وجهت وحدات من الجيش والقوات المسلحة ضربات مكثفة على تجمعات ومحاور تحرك لتنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية في عدة مناطق من مدينة دير الزور وريفها.

وأفاد مراسل سانا في دير الزور بأن وحدات من الجيش نفذت عمليات نوعية على مقرات وتجمعات ارهابيي تنظيم داعش في محيطي مطار دير الزور وقرية الجفرة وفي قرى الحسينية والبغيلية والبوعمر وقرية العبد وحويجة المريعية وجبال الثردة.

وأشار المراسل إلى أن العمليات أدت إلى “مقتل وإصابة العديد من إرهابيي التنظيم وتدمير عدد من المقرات التي كانوا يتحصنون فيها ومدفع ثقيل”.

ولفت مراسل سانا الى ان وحدات من الجيش خاضت خلال الساعات الماضية اشتباكات عنيفة مع ارهابيي تنظيم “داعش” في حي الرشدية وشارع سينما فؤاد بمدينة دير الزور ما أسفر عن “إيقاع قتلى ومصابين في صفوف التنظيم التكفيري وتدمير سيارة مفخخة بكميات كبيرة من المواد شديدة الانفجار قبل وصولها إلى إحدى نقاط الجيش “.

ويحاصر إرهابيو “داعش” آلاف المواطنين في مدينة دير الزور ويستهدفون بالقذائف الأحياء الآمنة في محاولة يائسة للنيل من صمود الأهالي وموقفهم الداعم للجيش في حربه على الإرهاب التكفيري حيث استهدفوا اليوم أحياء سكنية آمنة ما تسبب بارتقاء شهداء وإلحاق أضرار مادية بالممتلكات.

 

سانا

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

ورد الآن

 

 انتشار قوات أمريكية على مقربة من المثلث الحدودي بين العراق والأردن وسورية في منطقة وادي القذف برفقة قوات من مسلحي العشائر مدعومة بغطاء جوي لمروحيات الأباتشي .. ومنطقة وادي القذف صحراوية قرب الحدود مع الأردن جنوباً وسورية شمالاً
 وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع الحلفاء تستعيد السيطرة على منطقة الضليعيات على مشارف منطقة حميمة الواقعة على الحدود الإدارية لمحافظة دير الزور

هذا علمي

خطاب القسم

كلمة الثورة أون لاين

ورد الآن

فوق الطاولة

مواقع صديقة

 

facebook-twitter

 

 

صحتك بالدنيا