آخر تحديث


General update: 25-02-2017 18:39

مراسيم وتشريعات

الافتتاحية

Editorial

السابق التالي

بلا قيود

السابق التالي

استفتاء

هل تعتقد أن انتصارات الجيش في حلب ستعجل بهزيمة المشروع الإرهابي ضد سورية

نعم - 90.5%
لا - 9.5%
لاأعلم - 0%

أعلام سوريون

السابق التالي

left ads2

كتاب الأسبوع

باب مرصود

 

ثورة أون لاين: فجر إرهابيون صباح اليوم سيارة مفخخة عند مفرق قرية بيت جن في ريف دمشق الغربي.

وذكر مصدر في قيادة شرطة ريف دمشق لـ سانا أن إرهابياً انتحارياً فجر نفسه بسيارة مفخخة بكميات كبيرة من المواد شديدة الانفجار عند مفرق قرية بيت جن قرب بلدة سعسع بالريف الغربي ما تسبب باستشهاد وإصابة عدد من المواطنين والحاق أضرار مادية بالمكان.

وأفاد مراسل سانا بأن الحصيلة النهائية لضحايا التفجير الإرهابي بلغت 5 شهداء و15 جريحا إصابات بعضهم خطرة جدا ما يجعل عدد الشهداء مرشحاً للزيادة مشيرا إلى أن التفجير الإرهابي خلف أضراراً مادية كبيرة بمنازل المواطنين والمحال التجارية ومسجد صلاح الدين في بلدة سعسع.

وكانت إحصائية سابقة أكدت استشهاد مواطنين اثنين على الأقل وإصابة أكثر من 10 آخرين إصابات بعضهم خطرة.

وذكر مصدر طبي في مشفى ممدوح أباظة بالقنيطرة “أنه تم إسعاف 10 جرحى أصيبوا جراء التفجير الإرهابي بينهم طفلان و7 نساء”.

إلى ذلك أعلن تنظيم جبهة النصرة المدرج على لائحة الإرهاب الدولية عبر بيان نشره على صفحته في تويتر مسؤوليته عن التفجير الإرهابي.

وأشار رئيس بلدية بلدة سعسع أسامة مال في تصريح لمراسل سانا إلى أن “هذا العمل الإرهابي الجبان الحاقد والمخطط له جاء ردا على ما أنجز من مصالحات محلية في المنطقة ولا سيما في بلدة سعسع” مؤكداً أن “أبناء البلدة سيبقون أوفياء للوطن ولن تثنيهم هذه الأعمال عن الوقوف إلى جانب الجيش العربي السوري في حربه على الإرهاب التكفيري”.

وفي تصريح مماثل لفت أمام وخطيب جامع صلاح الدين في بلدة سعسع أحمد دياب إلى أن هذا “الفعل الإرهابي البغيض ينم عن حقد دفين في صدور الإرهابيين وتعطشهم للدمار والقتل وسفك الدماء وتدمير المساجد” مؤكدا أن “سورية ستبقى شامخة ويعود إليها الأمن والأمان الذي كانت تنعم به بفضل دماء الشهداء الذين ارتقوا والجيش العربي السوري”.

وتنتشر في بيت جن مجموعات إرهابية تكفيرية تحاصر المواطنين وتستهدف القرى والمزارع المجاورة بالقذائف الصاروخية والهاون وتعمل على تهديد المواطنين في محاولة منها لعرقلة مسيرة المصالحات المتواصلة في ريف دمشق الغربي.

 مصدر طبي في مشفى ممدوح أباظة بالقنيطرة “أنه تم إسعاف 10 جرحى أصيبوا جراء التفجير الإرهابي بينهم طفلان و7 نساء”.

وتنتشر في بيت جن مجموعات إرهابية تكفيرية تحاصر المواطنين وتستهدف القرى والمزارع المجاورة بالقذائف الصاروخية والهاون وتعمل على تهديد المواطنين في محاولة منها لعرقلة مسيرة المصالحات المتواصلة في ريف دمشق الغربي.

سانا

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

هذا علمي

خطاب القسم

كلمة الثورة أون لاين

السابق التالي

ورد الآن

فوق الطاولة

السابق التالي

مواقع صديقة

 

facebook-twitter

 

 

صحتك بالدنيا