ثورة أون لاين :

سقط عدد من القتلى والمصابين بين صفوف إرهابيي تنظيمي داعش وجبهة النصرة بنيران الجيش والقوات المسلحة خلال الحرب المتواصلة على الإرهاب التكفيري في ريفي حمص الشمالي والشرقي.

وذكر مراسل سانا في حمص إن وحدات من الجيش العاملة في الريف الشرقي نفذت خلال الساعات القليلة الماضية عمليات مكثفة على تجمعات لتنظيم “داعش” الإرهابي شرق المحطة الرابعة وفي تلة العواميد والمحسة والباردة بريف تدمر.

ولفت المراسل إلى أن العمليات “أسفرت عن تدمير عدد من الآليات ومقتل وإصابة العديد من إرهابيي التنظيم التكفيري المدرج على لائحة الإرهاب الدولية”.

وفي منطقة جب الجراح تأكد سقوط العديد من إرهابيي “داعش” بين قتيل ومصاب وتدمير أسلحتهم وعتادهم جراء عمليات الجيش على مواقع انتشارهم في قريتي الشنداخية والمشيرفة الشمالية.

وأفاد المراسل بأن وحدات من الجيش قصفت بالمدفعية وراجمات الصواريخ تحركات لإرهابيي تنظيم جبهة النصرة والمجموعات التكفيرية التابعة له في قريتي أم شرشوح وجوالك ما أدى إلى تكبيدهم خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد.

وأسفرت عمليات الجيش أمس عن مقتل 7 إرهابيين على الأقل من بينهم متزعم إحدى المجموعات الإرهابية محمد قاسم الحاج وتدمير سيارة مركب عليها رشاش عيار 23 مم في قريتي أم شرشوح وجوالك.

وتنتشر في ريف حمص الشمالي مجموعات تكفيرية تتبع لتنظيم جبهة النصرة المدرج على لائحة الارهاب الدولية الذي تم استثناؤه مع “داعش” والمجموعات التابعة لهما من اتفاق وقف الأعمال القتالية الساري منذ يوم الخميس الماضي.

سانا

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث