ثورة اون لاين – نهى علي:
أعلن المصرف العقاري عن موقف مالي جيد، مبيناً استعداده لبدء رحلة تسليفات جديدة من خلال منتجات متنوعة و هادفة للارتقاء بالبعد التنموي .
وبلغت نسبة التوظيفات في الربعين الأول والثاني قريبة من الربع الثالث نحو 60.389 ملياراً ، ويبدو أن الإشكالية الأساسية بحسب مصادر المصرف تتمثل بارتفاع قيمة الأقساط الشهرية مقارنة بالدخول الشهرية، والتي تحول دون استفادة الكثيرين من الراغبين بالقروض السكنية.
ووفقاً للتقارير فقد بلغت نسبة السيولة وفق متطلبات قرار مجلس النقد والتسليف 68% بكافة العملات، في حين بلغت 69% بالليرة السورية، و52% بالعملات الأجنبية، وبلغ الفائض من السيولة القابل للتوظيف في المصرف بلغ نحو 143 مليار ليرة، أما رصيد الأموال الجاهزة فقد قارب رصيدها نحو 251 مليار ليرة موزعة على حسابات المصرف لدى البنك المركزي والمصارف المحلية والخارجية.
وبالنسبة إلى القروض الممنوحة خلال الربع الثالث بين التقرير أن عدد طلبات القروض لغاية نهاية شهر أيلول وصل إلى 252 قرضاً، في حين تم منح نحو 592 مليون ليرة كقروض جديدة، أما كتلة الديون المتعثرة فبلغت نحو 105 مليارات ليرة.
كما بيّن التقرير الربعي أن نسبة أرصدة الودائع والحسابات الجارية بلغت نحو 355 مليار ليرة، وتوزعت بين الحسابات الجارية التي بلغت نحو 227 مليار ليرة، والتي قدرت بنحو 2 مليار بالعملة الأجنبية مقومة بالليرة السورية، وبلغت نسبة ودائع لأجل نحو 72 مليار ليرة، والمقدرة بنحو 12 ملياراً بالعملة الأجنبية، فيما بلغت ودائع التوفير في المصرف لذات الفترة نحو 40 مليار ليرة.

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث