ثورة أون لاين:

أكد مدير التسليف في مصرف التسليف الشعبي عدنان حسن أن قرار تعديل معدلات أسعار الفائدة على الحسابات الجارية والودائع وشهادات الاستثمار سيساهم في استثمار الأموال المودعة لدى البنوك والمصارف العامة

ومنها مصرفنا وذلك لأجل دفع المودعين لسحبها وتوظيفها في مشاريع استثمارية وبما يحقق الجدوى الاقتصادية منها وبما يساهم في تحقيق ريعية اقتصادية.‏

وبين حسن في تصريح خاص «للثورة» أن الهدف أيضاً من قرار التعديل هو التخفيف من الأعباء المالية، لافتاً إلى انه تم تخفيض الفوائد على الحسابات الجارية إلى الصفر والودائع لمدة شهر إلى 7% سنوياً، ولمدة ثلاثة أشهر إلى 7,25% سنوياً ولمدة ستة أشهر 7,50 % سنوياً ولمدة 9 أشهر إلى 7,75 % سنوياً ولمدة سنة إلى 8% ولمدة سنة ونصف إلى 8,25% سنوياً ومدة سنتان 8,50 % في حين تم تخفيض معدلات الفائدة على حسابات التوفير للمبالغ حتى خمسة ملايين 7,50% بينما حافظت شهادات الاستثمار على معدلات الفائدة التي كان معمول بها سابقاً والبالغة 10% سنوياً كما هو محدد في قرار مجلس النقد والتسليف.‏

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث