ثورة أون لاين:

أكد مدير مؤسسة المعارض والأسواق الدولية فارس كرتلي تثبيت 15 دولة مشاركتها في الدورة الـ 60 من معرض دمشق الدولي، منها ستة دول عربية إلى جانب 236 شركة المحلية عربية وأجنبية،
متوقعاً أن يرتفع العدد إلى 50 دولة ممن أبدت رغبتها بالمشاركة الرسمية أو عبر وكلاء ومشاركات تجارية.‏

 

كرتلي أشار إلى أن حجم المشاركة هذا العام (من حيث العدد والمساحات) ستكون أكبر من العام الماضي بعد النجاح الكبير الذي تم تسجيله في النسخة السابقة من المعرض والإقبال الكبير الذي حظيت به والانتصارات التي حققها بواسل الجيش العربي السوري، واتساع مظلة الأمن والاستقرار في العاصمة دمشق ومحيطها بعد تطهيرها بالكامل من الإرهاب، منوهاً إلى وجود دراسة خاصة بإنشاء صالات مسبقة الصنع (تشبه الخيم) في المساحات الخارجية من أرض مدينة المعارض لتأمين المساحات الكافية لجميع العارضين.‏

وكشف كرتلي أن جوائز سحوبات بطاقات الدخول التي أقامتها المؤسسة العام الفائت خلال أيام المعرض لن تقتصر هذا العام على سيارات فقط وإنما على شقة سكنية أيضاً، وبالنسبة للمهرجان الفني ومسرح الطفل سيتضمنان عروضاً مختلفة يتم الإعلان عنها في موعدها عند تثبيتها.‏

ووفق كرتلي ستتم مراسلة فنانين سوريين والعرب للمشاركة في المهرجان الفني.‏

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث