ثورة أون لاين:

تواصل الكوادر والخبرات الوطنية في وزارة النفط ومؤسساتها العمل بوتيرة متسارعة لإعادة تأهيل عدد من المنشآت النفطية في المنطقة الوسطى وريف الرقة واستثمارها مجددا بعد أن تعرضت للدمار والتخريب على يد التنظيمات الإرهابية وقصف من قبل ما يسمى “التحالف الدولي” الذي تقوده أمريكا.

أوضح الدكتور نبيه خريستين مدير الدراسات النفطية بالشركة السورية للغاز أنه تم تأهيل بئر غاز دبيسان1 وإعادة إنتاج الغاز بطاقة إنتاجية بحدود 250 ألف متر مكعب يوميا كاول بئر في حقل دبيسان وحسب النتائج سيتم وضع مجموعة من الآبار للحفر تباعا.

 

ولفت المهندس أمين داغر رئيس مشروع غاز شمال المنطقة الوسطى أن محطة دبيسان الواقعة جنوب الرصافة التي كانت قد تعرضت لتدمير كبير قد تم تأهيلها بزمن قياسي وترتبط بأربعة آبار زملة 1 و2 وشمال دبيسان وجنوب الرصافة وتبلغ استطاعتها حاليا نحو 2ر5 ملايين متر مكعب غاز يوميا مبينا أنه تم وضعها مؤقتا بالخدمة في العاشر من الشهر الجاري وفي مرحلة لاحقة بشكل كامل حيث تمتلك المحطة وصلات لاستقبال كل كميات الغاز التي يمكن أن تتوفر لدى الشركة السورية للنفط من الآبار والحقول الجديدة.

ويهدف مشروع تنفيذ محطة دبيسان الغازية إلى فصل الماء والسوائل الهيدروكربونية من الغاز الخام وتخفيض الضغط المعاكس على الآبار ما ينعكس إيجابا على زيادة الإنتاج بمعدل يقدر بحوالي 100 ألف متر مكعب يوميا.

 

ويتكون مشروع تنفيذ محطة دبيسان الغازية من خطين لدخل الغاز “عامل 10 واختبار 8” وفاصل عمودي عدد 2 وفاصل اختبار افقي وخزان كوندنسات عدد 3 بسعة تخزينية تبلغ 150 متر مكعب وخزائن تصريف سوائل الشعلة وانظمة قياس وتحكم.

 

كما يتم العمل لإعادة تأهيل المعدات في مشروع معمل غاز شمال المنطقة الوسطى في توينان التي تعرضت للتخريب نتيجة اعتداءات المجموعات الإرهابية واستكمال تنفيذ المشروع للوصول إلى الاستطاعة التصميمية للمعمل حيث تم تأهيل أحد فواصل الإنتاج باستطاعة مليون ونصف المليون متر مكعب يوميا لتصبح استطاعة المفصل في المعمل تبلغ حوالي 3 ملايين متر مكعب يوميا.

ويبين المهندس يحيى علي معاون مدير شمال المنطقة الوسطى أنه بعد الانتهاء من تنفيذ أعمال المرحلة الإسعافية وترحيل الأنقاض تم تجهيز عدد من الوحدات والفواصل والقواعد البيتونية والعنفات إضافة إلى إنجاز أعمدة أحد الخزانات ومبنى الإدارة كما تم تأهيل 50 بالمئة من خزان الكوندنسات وإنجاز الشعلة مؤقتا حيث تم قص الشعلة المتضررة منوها بأنه مع إضافة بئر جديدة زاد الإنتاج.

وتواصل الورشات الفنية تنفيذ أعمال تأهيل خط نقل النفط بالقرب من أثريا ويهدف إلى تأهيل الجزء الممتد من محطة العكيرشة بالرقة وحتى موقع الشركة العامة لنقل النفط الخام بحمص بطول 124 كم وبقطر 22 إنشا وذلك من خلال إصلاح الأضرار الناتجة عن الاعتداءات الإرهابية واستبدال بعض المقاطع مع تركيب محطتي ضخ في العكيرشة ووأثريا باستطاعة 10 آلاف برميل يوميا.

 

 

وتم البدء في تنفيذ الأعمال بتاريخ 20 شباط الماضي ويتوقع إنجاز الأعمال المطلوبة خلال فترة ستة أشهر حيث سيؤمن تأهيل الخط ضخ الكميات المنتجة من حقول الثورة ووادي عبيد عبر الخط إلى مصفاة حمص والاستغناء عن النقل بواسطة الصهاريج ما سيوفر مبلغ حوالي 3 ملايين ليرة سورية يوميا في حال تم نقل الكميات المنتجة حاليا بواسطة الخط والتي تقدر بنحو 3 آلاف برميل إضافة إلى تلافي المخاطر المتعلقة بأمن وسلامة النقل والطرقات التي تسببها عمليات النقل بالصهاريج.

وبدورهم أعرب عدد من العمال منهم محيسن الحسن وعبد الهادي محمود وداوود الفتاح في مواقع العمل عن وفائهم لتضحيات الجيش العربي السوري بمواصلة العمل وإعادة بناء ما دمره تنظيم “داعش” وغيره من التنظيمات الإرهابية وداعميها.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث