ثورة أون لاين:

“الخير بغوطتنا” تحت هذا العنوان انطلقت اليوم فعاليات مهرجان التسوق في بلدة كفربطنا بالغوطة الشرقية بعد غياب 8 سنوات، وذلك بمشاركة أكثر من 36 شركة.
المهرجان تقيمه شركة “شام المجد لتنظيم المعارض والمؤتمرات” تحت رعاية وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك و بالتعاون مع السورية للتجارة ومحافظة ريف دمشق.
وبدايةً أوضح وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عبدالله الغربي أن إقامة هذا المهرجان واقبال الجماهير الكبير عليه رسالة كبيرة تدل على عودة الأمن والأمان إلى هذه المنطقة.
وأشار الغربي إلى أن هناك ستة مهرجانات تسوق ستقام في أنحاء الغوطة حتى نهاية شهر رمضان الكريم.
بدوره بيّن رئيس غرفة تجارة ريف دمشق وسيم قطان أن هذا المهرجان تحقق بفضل انتصارات الجيش العربي السوري وهو رسالة الحكومة لأبنائها بعودة الأمان للمنطقة.
ولفت مدير عام شركة “شام” نبراس مجركش إلى أن أهمية المعرض تأتي من خلال إقامته داخل الغوطة الشرقية بعد مرور أسابيع قليلة على تحريرها من الارهاب، منوهاً إلى أن مؤسسات الدولة والشركات الخاصة تقدم عروضاً خاصة للمواطنين الموجودين في الغوطة.
وبالحديث مع المواطنين أوضحوا أن أغلب المواد الأساسية متوفرة في المهرجان وبأسعار مخفضة جداً مقارنة بالسوق.
 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث