ثورة أون لاين:

قال مصدر في المصرف العقاري للثورة إن نسبة السيولة لدى المصرف وفق قرار النقد والتسليف وبكل العملات بلغت 64% وبالليرة السورية 63% وبالعملات الأجنبية 60% موضحاً أن رصيد الأموال الجاهزة بلغ 230,981 مليار ليرة لغاية 28 شهر نيسان وأن الفائض من السيولة والقابلة للتوظيف بلغت نحو 118 مليار ليرة.

وحول حركة الإيداع والسحب أوضح المصدر أن إجمالي الإيداع بلغ لغاية نهاية 28 الشهر الماضي مايقارب 374 مليون ليرة وإجمالي السحب 344 مليون ليرة وأن أرصدة الودائع والحسابات الحالية سجلت 331 مليار ليرة موزعة ما بين حسابات جارية وودائع لأجل وتوفير.‏

وبين المصدر أن المصرف طلب من الجهات الوصائية زيادة رأس ماله إلى 15 مليار ليرة للمساعدة في تأدية رسالة ورؤية المصرف التي أحدث من أجلها وليتناسب مع حجم التوسع الحاصل في المصرف وتطبيق قرارات مجلس النقد والتسليف والمحافظة على جودة النسب المالية.‏

يذكر أن المصرف عمل على تسوية ملف التسويات وجدولة القروض للمتعثرين من المتعاملين معه من خلال جدولة نحو مليار ليرة لمتعاملين متعثرين، توافقاً مع التسهيلات والمرونة التي ينتهجها المصرف لتحصيل الديون المتعثرة خاصة وأن حجم القروض المتعثرة لدى المصرف تجاوزت 100 مليار ليرة، في حين أن قيم التحصيلات من هذه الديون تجاوز 40 مليار ليرة خلال العام الماضي كان آخرها تحصيل نحو ملياري ليرة عبر عقد تسوية مع أحد كبار المتعثرين، مشيراً «المصدر» إلى وجود تعاون وتفاعل لدى العديد من المتعثرين مع الإجراءات الحكومية لتسوية قيم الديون العائدة للمصارف العامة.‏

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث