ثورة أون لاين:
تقدر الملاءة المالية في المصرف التجاري السورية بمئات المليارات من الليرات السورية؛ ما يساعد المصرف بالنتيجة على جاهزيته العالية تجاه المساهمة بالعملية الإنتاجية، إذ أكد مدير عام المصرف فراس سلمان أن هذه المليارات من الليرات جاهزة للإقراض بشكل مباشر لدعم عجلة الإنتاج، وأنه من خلال دراسة متأنية ومعمّقة ومتكاملة للسوق السورية ولاحتياجات القطاع الاقتصادي في سورية، يمكن توظيف هذه الأموال في مجالات إنتاجية متعددة بما يساهم في دعم العملية الإنتاجية ونهضة السوق السورية وتنشيطها.
وأشار سلمان إلى أن استمرار المصرف التجاري السوري في عملية التوسع الأفقي بفروعه من خلال افتتاح فروع جديدة له، يأتي في إطار مسعى المصرف لتغطية كافة المدن والمناطق والمواقع التي تضم مراكز عمل. لافتاً إلى أنّ التركيز على التوسع الأفقي بالفروع والمكاتب له جانب اجتماعي أساسي، وما يدعم هذا الأمر هو ما يملكه المصرف من شبكة واسعة وكبيرة من الصرّافات.
وفي سياق متصل بيّن مدير عام المصرف أن الإضبارة المصرفية ليست روتينية مطلقاً، ولكن هناك إجراءات يتخذها المصرف، ومن واجب المستثمر المقترض أن يقدّم ما يثبت حجم استثماره من مستندات ووثائق ودراسات جدوى حقيقية وكاملة، ومن حق المصرف عندما لا تكون الدراسات والمستندات كاملة أن يطلب المزيد من المستندات للتحقق من إمكانية منح التمويل المطلوب، ولا سيما أن المصرف جاهز لتمويل المشروعات المستوفية لدراسات الجدوى الاقتصادية الكاملة.
 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث