ثورة أون لاين:

تستعد مديرية مشروع الري الحديث في وزارة الزراعة لاستئناف عملية منح قروض التحول إلى الري الحديث للفلاحين الذين تحقق أراضيهم شروط منح القروض.
وأوضح مدير مشروع الري الحديث المهندس يحيى محمد للثورة انه تم وضع خطة للعمل في محافظات اللاذقية وطرطوس وحلب وحماة وحمص وريف دمشق،‏

مبينا أن المساحة الموضوعة بالخطة بلغت 1000 هكتار وبتكلفة تقديرية تصل إلى 1,2 مليار ليرة.‏

وأشار إلى أن المديرية تقوم حالياً بالعمل في المحافظات الآمنة علماً أنها لم تتوقف عن عملها خلال فترة الحرب وإنما فقط توقفت عن منح القروض، مبيناً أن المديرية كانت تقوم بإعداد دراسات تتعلق بالري الحديث وذلك للمديريات والجهات العامة الأخرى إضافة إلى رفع مستوى الكادر الفني والكوادر الجديدة عن طريق دورات متخصصة في مجال الري الحديث.‏

وبين محمد وجود تعاون مع مديريتي المرأة الريفية والإنتاج النباتي لإعداد دراسات وإجراء المناقصات لاستلام مواد شبكات الري الحديث الخاصة بالزراعة الأسرية حيث يتم استهداف نحو 13 ألف أسرة خلال هذا العام في محافظات القطر وذلك ضمن المنحة المقدمة من الحكومة والبالغة قيمتها الإجمالية 2.250 مليار ليرة لافتاً إلى انه سيتم استكمال التوزيع على 12 ألف أسرة العام القادم من أصل قيمة المنحة.‏

وقال: أن المديرية قامت بعقد عدة اجتماعات مع الشركات المنتجة لشبكات الري الحديثة بهدف إعادة تفعيل المشروع وتذليل الصعوبات ومعالجتها لتكون بكامل جهوزيتها للبدء بالعمل مع مشروع الري الحديث وتزويد الفلاحين بأحدث شبكات الري الحديثة وفق المواصفة القياسية السورية للتقنيات، مبيناً في الوقت نفسه أن المديرية عملت على إعادة تفعيل عمل لجنة تسعير تجهيزات الري الحديث لتقوم بضبط الأسعار وتحليها وفق الواقع الراهن وبما يتوافق مع المواصفة المطلوبة إضافة إلى القيام بدورات تدريبية للعناصر بعدة محافظات بهدف رفع السورية الفنية والكفاءة في مجال الري الحديث.‏

وكشف محمد عن الأضرار التي لحقت بمشروع الري الحديث بالمحافظات حيث تم حرق وسرقة بعض محتويات الفروع بشكل جزئي في محافظات الحسكة والقامشلي وحماة ومنطقة الغاب، والبعض الآخر بشكل كامل وذلك في محافظات إدلب وحمص والرقة ودير الزور، موضحاً انه تم سرقة معظم آليات وتجهيزات التسوية بالليزر حيث كانت هذه الآليات تخدم شريحة كبيرة من الأراضي التي تعتمد على الري السطحي المطور في المحافظات الشمالية إضافة إلى سرقة السيارات التابعة للفروع والحواسب وآلات التصوير وأجهزة المساحة.‏

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث