ثورة اون لاين:
أكدت مصادر في وزارة النفط والثروة المعدنية «للثورة» أن كمية الإنتاج اليومي من حقول الغاز شمال دمشق وتحديداً في منطقتي عدرا وقارة تجاوزت المليون متر مكعب يومياً وهي كمية كانت حتى وقت مضى خارج العملية الإنتاجية.

وبينت المصادر أن تحرك الورش الفنية في الوزارة جاءت بعد الساعات الأولى لتحرير المنطقة من العصابات الإرهابية حيث تم نقل المعدات والمباشرة في عملية حفر الآبار ومد الخطوط وإقامة المحطات حيث أثمر هذا الجهد على إدخال أكثر من مليون م3 من الغاز يومياً في الشبكة إضافةً إلى 500 برميل من المتكاثفات، بقيمة تعادل 330 ألف دولار يومياً.‏

وأضافت المصادر أن مشروع حقول شمال دمشق تم بجهود وطنية بامتياز وضمن زمن قياسي، مشيراً إلى أن حقول شمال دمشق تم اكتشافها عام 2010 وهي تتألف من حقول قارة والبريج وديرعطية ولكن الارهاب سرعان ما دنس تلك المنطقة الأمر الذي أجّل العمل بها حتى أعاد الجيش العربي السوري تحريرها وعليه بدأت وزارة النفط وبجهود وطنية خالصة بتنفيذ المشروع حيث تم حفر عدة آبار منها قارة 1 بإنتاجية يومية 400 ألف م3 من الغاز وبريج 1 بإنتاجية يومية 200 ألف م3 من الغاز ودير عطية 1 بإنتاجية يومية 125 ألف م3 غاز، وقارة 3 بإنتاجية يومية 400 ألف م3 من الغاز.‏

أما المباشرة فقد بدأت بمد أنابيب الغاز وإنشاء محطات التجميع والمعالجة والتخزين بتاريخ 12/2/2018، حيث تم اختصار مدة التنفيذ من 150 يوماً إلى 48 يوماً من خلال جهود مضنية من العمل ليلاً ونهاراً حيث تم الانتهاء من حفر ستة مسارات للخطوط التي يتجاوز طولها 48 كم بين الآبار والمحطات، إلى جانب الانتهاء من تنفيذ محطة تجميع غاز قارة المكونة من «فاصل عمودي - فاصل أفقي - خزان كوندنسات عدد 2 سعة كل واحد 85 م3» وتوصيلها إلى مجمع غاز قارة «المانيفولد»، وتنفيذ محطة تجميع البريج المكونة من «فاصل أفقي + خزان تجميع سعة 85 م3».‏

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث