ثورة أون لاين:

وقعت وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي اليوم مع المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة “أكساد” مذكرة تفاهم في مجال استخدام الطاقات المتجددة الحيوية ورفع كفاءتها وحماية الموارد الطبيعية.

وتضمنت المذكرة التعاون في مجال نشر الوعي الطاقي وحماية الموارد الطبيعية وأهمية تطبيق الطاقات المتجددة الحيوية وتأهيل وتدريب الكوادر البشرية العاملة في مجال الطاقة وتبادل الخبرات وتنظيم الندوات وورشات عمل مشتركة لنشر الوعي الطاقي وإعداد الدراسات للمشاريع الريادية والتوعوية والاقتصادية والتعاون والتنسيق مع المنظمات الحكومية والجمعيات الأهلية لتنفيذ المشاريع.

وبين وزير الزراعة المهندس أحمد القادري أن الهدف من هذه المذكرة هو مواجهة التزايد الكبير للطلب على الطاقة كأحد المستلزمات المحركة للقطاعات المختلفة وخاصة القطاع الزراعي وكركيزة أساسية من ركائز التطور الاجتماعي والاقتصادي وتحسين المستوى المعيشي للأفراد والمجتمعات للمحافظة على الموارد الأساسية في عملية التنمية المستدامة.

وأشار المهندس القادري إلى أن المذكرة تهدف أيضا للحفاظ على البيئة والتوجه نحو استخدام الطاقات المتجددة للاستفادة من الموارد الطبيعية الحيوية المتاحة واستخدامها بالشكل الأمثل وبالتالي تخفيف آثار التلوث البيئي والسعي نحو الاستفادة من جميع أشكال الطاقة البديلة في عملية تطوير الإنتاج الزراعي وتحسين المردود.

دمشق – سانا
 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث