ثورة اون لاين-براء الاحمد:
ضمن برنامج المحاضرات وورشات العمل المرافقة لمعرض تقنيات التصدير الذي يقيمه اتحاد المصدرين برعاية وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية أقيمت ندوة بعنوان الشعير المستنبت خصصت لعرضها على المصدرين لرفع المستوى الفني لديهم وذلك بحضور المهندس أحمد قاديش معاون وزير الزراعة والإصلاح الزراعي. وعرض السيد عبد الرحمن صقر مدير شركة شام فت للبيطرة والزراعة المحدودة المسؤولية شرحاً تفصيليا عن استخدام الغرفة التي تعمل على الطاقة الشمسية لكافة الحقول كونها غرفة متحركة. وتم التركيز على أهمية استخدام الشعير المستنبت في تنمية الثروة الحيوانية كبديل للأعلاف المستوردة. وأكد صقر بأن هذه الشركة صنعت بالتعاون مع مؤسسة الحرش غرفة متحركة لاستنباط الشعير الطازج والأحدث في العالم وهي مكنة اتوماتيكية تعمل على الطاقة الشمسية مشيراً إلى أهمية المحاضرة كونها تعنى بتأمين الغذاء اللازم للحيوانات بالشعير المستنبت لما له من مزايا في التوفير على الأخوة المربين .
وفي تصريح له أكد نزار سعد الدين عضو مجلس إدارة اتحاد المصدرين ورئيس قطاع الثروة الحيوانية في الاتحاد بأن الشعير المستنبت متوفر في سورية ويعطي طاقة إنتاجية من خلال هذه التقنيات حيث ينتج عن هذه التقنيات 3 طن من الشعير في الأسبوع ويستهلك 50% من العلف الصافي وهذا يسهم في تخفيض تكاليف الأعلاف ويمكن استخدامه للأبقار والأغنام والدواجن وبالتالي فإن ذلك يسهم في انخفاض أسعار منتجات الثروة الحيوانية من ألبان وأجبان ولحوم وغيرها بما ينعكس إيجابا على الأسواق الداخلية والصادرات. وبحسب سعد الدين فإن المشاركين بالندوة يأملون بتعميم هذه التجربة على الإخوة المربين وأن يساهم المصرف الزراعي بإعطاء قروض لشراء هذه الغرف نظراً لتكاليفها البسيطة بما يسهم بتوفير الأعلاف في الأسواق بأسعار مناسبة. شارك بالندوة السادة الدكتور معروف السباعي عضو مجلس شعب و محمد سليم بقاعي نقيب الأطباء البيطريين بريف دمشق والدكتور لؤي محمد نقيب الأطباء البيطريين بدمشق والدكتور محمد العبود معاون مدير الصحة الحيوانية بوزارة الزراعة والدكتور زياد نمور مدير الدواء البيطري بالوزارة
 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث