ثورة أون لاين:

وقع اتحاد الناشرين السوريين بروتوكول تعاون مع نظيره المصري بهدف رفع سوية الكتب المطبوعة في كلا البلدين وتسهيل عمل الناشرين فيهما.

ووقع البروتوكول كل من هيثم حافظ وسعيد عبده رئيسي اتحادي الناشرين في سورية ومصر على هامش مؤتمر الناشرين الذي أقيم في الشارقة بدولة الإمارات وينص على التنسيق بين كلا الاتحادين بما يتضمن حرية النشر واعتماد كل اتحاد بمثابة مرجعية للآخر للعمل الفكري في بلده ودعم تواجدهما المشترك بالمحافل العربية والدولية فضلا عن تعزيز الملكية الفكرية والتصدي لظاهرة قرصنة الكتب والإصدارات وتبادل الدعوات للمشاركة في معارض الكتب.‏

واعتبر رئيس اتحاد الناشرين هيثم حافظ في تصريح لـ سانا أن البروتوكول يدعم الحالة الثقافية والمهنية في صناعة النشر بالبلدين لما لها من دور في تكوين بنية ثقافية اجتماعية وإنسانية معرفية لافتا إلى أن البروتوكول يسمح لكل اتحاد بتمثيل الآخر عند أي حراك ثقافي يقام في سورية أو مصر.‏

ويأتي توقيع البروتوكول استمرارا لاتفاق مماثل وقعه الاتحادان في حزيران 2016 ويتضمن ذات البنود مع بعض الإضافات عليها.‏

وشارك اتحاد الناشرين السوريين بمؤتمر الناشرين في الشارقة الذي اختتم مؤخرا إلى جانب 360 ناشراً يمثلون مختلف دول العالم بهدف تعزيز علاقة الناشر العربي بنظيره العالمي ومد جسور التواصل الحضاري مع جميع ثقافات العالم.‏

وتضمن المؤتمر الذي تنظمه هيئة الشارقة للكتاب ضمن فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب سنوياً سلسلة من الورشات والجلسات النقاشية والحوارية والتدريبية مع متخصصين في قضايا النشر العالمي والمشتغلين في صناعة الكتاب ناقشت التحولات الكبيرة التي يشهدها قطاع النشر لاسيما في المجال الرقمي وواقع النشر العربي والتحديات التي تواجهه وضرورة ردم الفجوة في الفهم الأوروبي للأدب والثقافة العربيين.‏

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث