ثورة أون لاين:

مجموعة من الشباب جمعهم حب الموسيقا والعزف والغناء في فريق غنائي تطور ليصل إلى مرحلة انشاء كورال تمت تسميته (وما) وذلك ضمن مبادرة صوت السلام الشبابية التي تنظمها الجمعية السورية للتنمية الاجتماعية بدعم من المفوضية السامية لشؤون اللاجئين.

وتوضح منسقة المبادرة مها محمود لنشرة سانا الشبابية أن المبادرة تستهدف كل محبي الفن في بانياس بهدف مساعدتهم على تحقيق طموحاتهم ومنحهم فرصة الظهور على خشبة المسرح.

ولفتت إلى أن أعضاء الكورال هم مجموعة من خريجي المعاهد الموسيقية و المحترفين في العزف على آلات عدة ممن جمعهم حب الموسيقا والغناء والرغبة بتأسيس مجموعة غنائية في بانياس تحتضن وترعى المواهب الشابة لتكون نواة لمشروع موسيقي تلتقي فيه مختلف الشرائح الاجتماعية في المدينة.

ونوهت منسقة المبادرة إلى أن الكورال يحتضن أيضا اطفالا ويافعين موهوبين ويجري جلسات تدريب اسبوعية باشراف مختصين في هذا المجال لافتة إلى ان باب الانتساب إلى الكورال مفتوح أمام كل من يجد لديه موهبة العزف أو الغناء.

وتعتبر سمر صلوات عضو بالكورال أن انضمامها للكورال فرصة لممارسة هوايتها بالغناء والمساهمة في إقامة نشاط شبابي هو الأول من نوعه على مستوى مدينة بانياس مؤكدة ان التدريبات المستمرة ساهمت في خلق جو من الالفة والصداقة الحقيقية بين الأعضاء.

الطبيب الشاب علي سليمان يؤكد أن عمله لم يمنعه من ممارسة هوايته المفضلة بالغناء حين وجد الانضمام للكورال فرصة لتنميتها وصقلها مؤكدا ان التدريب مع الفريق ساهم بشكل كبير في زيادة ثقته بنفسه وهو يؤدي فقرات غناء منفردة في الحفلات التي يشارك بها الكورال مستفيدا من دعم اعضاء الفريق ومحبتهم لبعضهم.

وأضاف أن القبول والتشجيع الذي لاقاه الكورال من قبل المجتمع المحلي خلال الفعاليات التي شارك بها منح اعضاءه الثقة والحافز للاستمرار وتقديم الافضل ليتمكن الشباب من الاستمرار ببث الموسيقا والفرح والسلام.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث