ثورة أون لاين:

يعرض التشكيلي الدكتور بطرس المعري نتاجه الفني الأخير عند السادسة من مساء الاثنين القادم في صالة تجليات للفن التشكيلي تحت عنوان “دكانة أبو ماتيس”.

وعن المعرض قال التشكيلي المعري في تصريح لسانا .. “يأتي المعرض كمساهمة في النشاطات الثقافية التي تقام في دمشق في إطار الفعل الذي يقارع الدمار وبشاعة الحرب” مبينا ان في النشاط الفني والثقافي حياة و دمشق تستحق أن تبقى حية على مدار الساعة كما يستحق شبانها جهداً صغيراً مثل هذا المعرض.

ولفت المعري إلى أن الهدف من إقامة المعرض اطلاع الجمهور السوري على أعماله التي انجزها خلال العامين الماضيين بغض النظر عن حالة الاقتناء والبيع المتوقفة نوعا ما في السوق الفنية السورية.

وتابع المعري ان اختياره لعنوان معرضه “دكانة أبو ماتيس” يعود لتنوع الأعمال الفنية التي يعرضها من ناحية المواضيع وهو استكمال لما بدأه في معرضه ببيروت في محاولة منه لكسر رهبة الذهاب لمعرض فني ثقافي أمام الجمهور ولتكون دعوة للجميع للحضور ومشاهدة الأعمال التي تتحدث عن الإنسان السوري ويومياته من حزن وفرح وأحلام وعن مدينة دمشق بكل ألقها وما تعانيه وكل ذلك لتكون اللوحة أقرب للإنسان وفي متناول عقله ووجدانه ويده.

والفنان بطرس المعري من مواليد دمشق عام 1968 حاصل على الإجازة في الفنون الجميلة قسم الحفر وعين معيدا في كلية الفنون الجميلة عام 1995 وحصل على دبلوم الدراسات المعمقة وبعدها شهادة الدكتوراه بدرجة مشرف جداً مع التهنئة من باريس وله كتابات في الفن وعمل في مجال الغرافيك والإعلان وفي رسومات المجلات والكتب.

المصدر:سانا

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

المعرض