ثورة أون لاين:

يعد الخليل بن احمد الفراهيدي المؤسس الأكبر لعلوم اللغة العربية في النحو والصرف والعروض والمعاجم والخط حيث تناول العدد ال 17 من سلسلة إعلام ومبدعون الصادرة عن الهيئة العامة للكتاب شخصية هذا العالم العربي وأثره في مجال اللغة والأدب العربيين.

واستعرض مؤلف الكتاب الشاعر بيان الصفدي قصة الفراهيدي عبر حكاية متخيلة تدور احداثها في احدى المدارس حيث يدور حوار بين المعلمة وطلابها عن هذه الشخصية المهمة وشغف الطلاب في تعلم اوزان الشعر وبحوره التي وضعها الفراهيدي.

وجاء في الكتاب ان الفراهيدي كان القدوة في العلم والصداقة والاخلاق يمنح علمه لتلاميذه بلا مقابل وقد ابى ان يترك تعليم الفقراء وتلامذة العامة ليلتحق بتعليم ابناء الاغنياء رافضا بذلك امتلاك المال والمكاسب والحظوة.

وعندما وضع الفراهيدي اوزان الشعر المعروفة بالعروض جعل التفعيلة وبعدها التفعيلات كالسلم الموسيقي اضافة الى براعته في علم الموسيقا ولولا ذلك لم يستطع ان يكشف اوزان الشعر ويضع لها القواعد المعروفة حيث اكتشف خمسة عشر بحرا للشعر العربي كونه وجد الشعر ينظم على اوزان محددة وسماها بالبحور مثل /الطويل والبسيط والكامل والمتقارب/ واضاف تلميذه /الاخفش/ بحرا اخر عرف ب/المتدارك/ فضلا عن قيامه بوضع النقط وعلامات التشكيل في اللغة العربية وبالشكل الذي نستخدمه حاليا.

ويشير الكتاب الى ان الفراهيدي عاش في البصرة واطلع على كثير من علوم تلك المدينة التي اشتهرت بعلمائها ويعود اصله الى عمان من قبيلة الازد واظهر ذكاء كبيرا منذ صغره وعرف بالشجاعة وقوة شخصيته وصدقه ومحبته للتعلم في حين اخذ العربية الفصحى من الصحراء ومن الذين حفظوا التراث العربي في اللغة والتاريخ والشجاعة.

وما ميز شخصيته حسب الكتاب تمتعه باخلاق العلم والتعليم والصبر والاجتهاد واحترام معلميه كما انه لم يوفر جهدا في تحصيل المعلومة إضافة لصفة التواضع واصراره على ان يبقى معلما اضافة الى ثقته بما لديه من حصيلة واسعة وحياة مليئة بالتجديد والمتغيرات.

للفراهيدي كتب عديدة منها /العين/ و/اليقاع/ و/النغم/ و/العروض/ و/النقط والتشكيل/ كما كان شاعرا لكنه لم يعط لشعره الكثير من الاهتمام فقد انصب اهتمامه على المعرفة كما استعرض الكتاب جملة من اشعاره والاحداث التي مرت عليه وهو من الحجم الصغير وجاء ب 56 صفحة.

يذكر ان مؤلف الكتاب بيان الصفدي ولد عام 1956 وهو شاعر وقاص ومسرحي للاطفال عمل رئيس تحرير لمجل ة اسامة من عام 2003 الى عام 2006 وشارك في العديد من الندوات والمهرجانات ولجان التحكيم في مسابقات سورية وعربية للكبار والاطفال ومن اعماله /حكايات جميلة/ و/لوحات شعرية/ و/غنوا مع دراين/ و/الاغاني/ و /وطني قلبي/ و/ديوان الطفل العربي/.

المصدر: سانا

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

المعرض