ثورة أون لاين:

بحث وزير النقل علي حمود مع رئيسة هيئة الاستثمار السورية الدكتورة إيناس الأموي سبل تفعيل خارطة الاستثمار في قطاع النقل وطرق وأساليب التواصل والتطبيقات المتاحة للتعريف بواقع الاستثمار في سورية.

وأكد حمود أهمية الاستثمار في قطاع النقل بكل أقسامه البري والبحري والجوي و دعم المستثمر وتشجيعه على العمل وإزالة عوائق العزوف عن الاستثمار والتخفيف من الروتين والتعقيدات الإدارية والقانونية لافتا إلى دعم الوزارة للمشاريع الاستثمارية التي تعود بالنفع والفائدة على القطاعات الخدمية والاقتصادية والاجتماعية التابعة لها.

وأشار حمود إلى ضرورة لحظ التشاركية في العمل من خلال توحيد الرؤى في المشاريع الاستثمارية والاستفادة من مخرجاتها والربط بينها وبين المشاريع المعتزم إطلاقها ولا سيما أن قطاع النقل يعد قطاعا حيويا يمكن أن يتم البناء عليه عبر الاستفادة من كل الطاقات الموجودة في الوزارة والهيئة.

بدورها قدمت الأموي عرضا لعمل الهيئة والتعريف بالمناخ والخارطة الاستثمارية في سورية والمعلومات والبيانات والتشريعات المتعلقة بالاستثمار كافة إضافة إلى واقع المشاريع قبل الأزمة وخلالها.

وتم الاتفاق على تشكيل فريق عمل يتابع خطوات تعزيز التعاون بين الوزارة والهيئة للوصول إلى مشاريع ناجحة وذات عائدية وربحية للمواطن والوطن.

حضر اللقاء معاون وزير النقل لشؤون النقل البري عمار كمال الدين وفريق عمل هيئة الاستثمار السورية.

دمشق-سانا

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث